التخطي إلى المحتوى
high quality richard mille replica well-known direction around family table church. the top quaility and cheap price montrereplique.to won't let you down. best luxury replica watches is the ideal example of magnificence and type. purchase new reallydiamond.com. the entire geneva image was probably recorded courtesy of replica rolex amazon usa.

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مُنذ أيام، تناثرت الأقاويل حول وفاة الفنان سمير غانم بسبب «الفطر الأسود»، إذ قال شيقيقه إنه أُصيب بـ«الفطر الأسود»، عقب تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: «سمير أصيب قبل وفاته بالفطر الأسود في عينه اليمنى، وأن هذا من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان».

أُثير الذعر بسبب «الفطر الأسود»، لكن وزارة صحة قالت إنه مصر لم تسجل بعد أي حالة مصابة بالفطر الأسود.

أمس الثلاثاء، ظهرت سيدة من الفيوم، تُدعى أميرة منير، وقال إن والدتها ووالدها أصيبا بفيروس كورونا قبل أسابيع، وتوفي والدها متأثرًا بإصابته، فيما مازالت والدتها، 62 سنة، تُعاني من مضاعفات المرض، إذ تُعانى من صداع نصفي، وآلام في الجانب الأيمن من الفك والأسنان.

وأضاف «أميرة»، خلال تصريحات صحفية، أن والدتها «بدأت العين اليسرى تضعف وتغلق ولا تقوى على فتحها، حتى أغلقت تماما، تبع ذلك شعور بالتنميل في الجانب الأيسر من الجسم كله، وبعد تزايد الآلام تم عرضها على أطباء في تخصصات المخ والأعصاب والأنف والأذن والحنجرة، واحتار الجميع في تشخيصها».

– صورة أرشيفية

وأشارت إلى احتجازها في مستشفى خاص بالفيوم، مؤكدة أن طبيب الرمد بعد فحصها قال «مقلة العين وقاعها بحالة جيدة، لكن هناك مشكلة في أعصاب العين، فيما قال طبيب آخر إن لديها مشكلة في أعصاب الوجه، وتحديدًا العصب الخامس والسادس والسابع».

وتابعت أن والدتها قبل احتجازها في المستشفى الخاص، «تم عرضها على استشاري لأمراض المخ والأعصاب وقال إنها مصابة بالفطر الأسود ووجه بعلاجها عند طبيب متخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة».

«المصري اليوم» حاولت التواصل مع ابنة أول حالة مصابة بالفطر الأسود في مصر، أجابت على الهاتف في أول مرة، لكنها أغلقت هاتفها فيما بعد، ورفض زوجها التعليق على الأمر، قائلاً: «اسألوا مراتي عن الموضوع، أنا معرفش حاجة».

من جانبها، فرضت الأجهزة الصحية بمحافظة الفيوم، تعتيم إعلامي حول تفاصيل حالة السيدة المُصابة، إذ قال مصدر مسؤول بمحافظة الفيوم، إن الخوض في هذا الموضوع دون رعاية طبيبة «حساس»، مؤكدًا أن القصة بدأت عن طريق تداول منشور على الفيس بوك، وأن مديرية الصحة بدأت التحري عن العائلة المصابة.

وأضاف المصدر لـ«المصري اليوم»، أن الحالة مازالت في طور التقصي، ولا يوجد تأكيد أنها مصابة بالفطر الأسود.

وذكر المصدر، أن السيدة موجودة داخل إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة الفيوم، وقال إنه يهيب بوسائل الإعلام بتحرى الدقة في نقل المعلومات الطبية.



www.almasryalyoum.com

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *