التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف والدكتور توفيق الربيعة وزير الصحة عن صناعة أول جهاز التنفس الصناعي في المملكة بمواصفات عالمية وذلك من خلال الجهود المبذولة من قبل منظومة الصناعة مع الثروة المعدنية في تطوير الصناعات الطبية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من جميع الصناعات الطبية الأساسية للمملكة.

صناعة جهاز التنفس الصناعي الأول في المملكة

صرح وزير الصناعة بندر الخريف عن صناعة أول جهاز تنفس صناعي في المملكة بمواصفات عالمية، قائلا إن هذه الخطوة المهمة تأتي في وقت يواجه فيه العالم تحديات كبيرة في استمرار تداعيات جائحة كورونا، وما تسببه من تأثيرات على سلاسل الإمداد اليومية والمستلزمات الأساسية في مجال الرعاية الصحية.

كما أشار الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير الصحة إلى جهود الوزارة في تحقيق رؤية المملكة، وذلك من خلال التعاون مع وزارة الصناعة والثروة المعدنية والجهات المعنية.

وذلك من خلال دعم وتشجيع الشركات والمصانع المهتمة بتعزيز الصناعات الأجهزة الطبية، ولقد نوه الدكتور ربيع أن هذه الأجهزة تساهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، بسبب الحاجة المستمرة لمثل هذه الأجهزة داخل المستشفيات.

وأوضح المركز الوطني للتنمية الصناعية أن هناك 9 جهات قدمت نماذج للجنة للحصول على إذن تسويق، وقد حصلت شركة الرواد على هذا التسويق.

وتسارع الدولة للحصول على التراخيص اللازمة حتى تستطيع البدء في عمليات الإنتاج، وقد أعلنت شركة الرواد المنتجة للجهاز، نيتها عن إنتاج 6000 جهاز سنوياً بنسبة محتوى محلي قد يصل إلى 48 في المئة كما يضم المشروع أكثر من 50 موظف.

مواصفات جهاز التنفس الصناعي المصنع في السعودية

أعلن المركز الوطني للتنمية الصناعية عن نية شركة الرواد للأنظمة التقنية التي تعتبر من أكبر المصانع الإلكترونية في المنطقة، قد حصلت على الاسم لتتمكن من صناعة أول جهاز تنفس صناعي في المملكة بمواصفات عالمية من طراز في PB560 داخل حدود المملكة.[1]

يعتبر الجهاز من ضمن الأجهزة المحمولة ويستخدم في العناية المنزلية و مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات بكثرة من قبل المرضى الذين لا يحتاجون إلى التنبيب الرغامي.

اقرأ أيضا: اسباب ضيق التنفس الخفيف وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

مدى فعالية و استخدام أول جهاز تنفس

يمكن استخدام هذا الجهاز في المنازل و تم صناعته وفقاً للمعايير العالمية، وذلك بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة الأجهزة الطبية على مستوى العالم.

ويتم حالياً العمل بجهود كبيرة من قبل كافة المصانع الأخرى من أجل الحصول على التراخيص اللازمة حتى يستطيع عملية الإنتاج، وستقوم شركة الرواد بالعمل وفق لمسؤوليتها على إنتاج حوالي 6,000 جهاز في السنة بنسبة 48 في المئة من المحتوى المحلي.

أجهزة التنفس الصناعي من أكثر الأجهزة الحساسة والداعمة إلى الحياة و تهدف الدولة إلى مساعدة الكثير من مرضى فيروس كورونا، من خلال توفير تبادل أمن من الغازات.

ولكن يتطلب تسويق الجهاز الحصول على كافة الموافقات اللازمة من جميع الجهات التنظيمية وتقديم الكثير من المستندات التي تحتوي على كافة الدراسات والاختبارات النوعية، التي تدعم تأكيد سلامة الجهاز وجودته وكفاءته في تحقيق الغرض الذي تم صنعه من أجله.

ومن المعروف أن أجهزة التنفس الصناعي تختلف في الحجم والسعر والاحتياج الإكلينيكي بداية من الأجهزة المحمولة حتى الأجهزة المعقدة التي يتم استخدامها في العناية المركزة.

وقد تم الإعلان عن أن عدد القطع التي يتم استخدامها في صناعة جهاز التنفس الصناعي الأول في المملكة العربية السعودية طبقا لمواصفات عالمية.

وتم إنتاج أكثر من 3000 قطعة وساعد تعزيز هذه التقنية وتطويرها في تحفيز الإنتاج المحلي المتعلق بها والإمدادات الإلكترونية والصناعات البلاستيكية والقطع الإلكتروميكانيكية.

وإلى هنا نكون وصلنا لختام مقالنا اليوم نتمنى أن يكون نال إعجابكم وللاطلاع على كل ما هو جديد تابعوا موقعنا نشرات.

المراجع

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *