التخطي إلى المحتوى
ضرائب يوتيوب والتيك توك
ضرائب يوتيوب والتيك توك

ازداد الجدل في الأيام الأخيرة حول فرض ضرائب على مستخدمي YouTube يوتيوب و Tik Tok تيك توك، وما هي آليات تطبيقها ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل هي ضريبة جديدة من أيام الضرائب أم لا ، وهل نحن الوحيدون الذين يريدون تطبيقها أم لا؟ ؟

هل يرى الخبراء أنه من الصعب حتى الآن إجبار هذه المواقع و التواصل مع يوتيوب و تيك توك على خصم جزء من الأرباح بــ 15% دولارالمستحقة لمصلحة صاحب فيديو المحتوى وتحويلها إلى الجهات المختصة لتحصيل الضريبة ، ما لم يتم التوصل إلى أيام اتفاقيات واضحة وصريحة مع أصحاب هذه المواقع.

حساب الضريبة الخاصة بـ يوتيوب و تيك توك

قال ياسر محارم الأمين العام لجمعية الضرائب المصرية العقارية، بخصوص الجدل الذي يثيره نجوم يوتيوب أو نشطاء قناة “اليوتيوب” ، إن إخضاع نجوم اليوتيوب و تيك توك للضرائب في مصر ليس بالأمر المستغرب ، حيث أن كل دخل من نشاط تجاري داخل مصر يخضع للضريبة ولكن القضية تكمن في كيفية حساب دولار تلك الضرائب.

وأضاف محارم أن الدخل الخاضع للضريبة العقارية سيكون دخل الأفراد أنفسهم وليس دخل منشأة يوتيوب العالمية أو تيك توك، بحيث يخضع الأفراد الناشطون على موقع يوتيوب للضرائب على دخولهم المكتسبة في مصر ، من خلال مزاولتهم أي نشاط مهني أو تجاري.

وأوضح محارم أن طريقة المحاسبة التي تصطدم بها مصلحة وزارة المالية هي كيفية حصر المشاهدات والمبالغ التي تصل للأفراد من قناة اليوتيوب أو تيك توك، وأن هذه المشكلة تتمثل في مسارين معقدين ، الأول هو “عمل بروتوكول أو اتفاق”. بين وزارة المالية المصرية وقناة اليوتيوب العالمية لتزويدهم بالمعلومات والمبالغ بـالـ دولار. الذي يتم تحويله إلى الأفراد “أو من خلال طلب من” البنوك. هذا غير ممكن لأن قانون السرية المصرفية يحظر منح هذه المعلومات إلا بأمر قضائي من المحكمة يستبعد استجابة البنوك لمثل هذه المقترحات “.

ذكر محارم ، حول التجارب العالمية ، وحول مصلحة مجموعة الدول السبع الكبرى في أوروبا ، أنهم بدأوا مناقشات مع ضريبة منظمة التنمية الاقتصادية ، بهدف إيجاد صيغة أو بروتوكول تعاون قد يرى النور في عام 2020 من أجل التعامل. مع قضايا الضرائب على التجارة الإلكترونية مثل يوتيوب التي تسحب العديد من المستحقات الضريبية لدول العالم ، في ظل عدم وجود رقابة على أنشطة الإنترنت أي يوتيوب و تيك توك .

بدأت وزارة المالية مؤخرًا في إعداد مشروع للتجارة الإلكترونية ، ومن المقرر الانتهاء منه في الفترة المقبلة.

بدأت مصلحة الضرائب المصرية في إحصاء نجوم اليوتيوب أو نشطاء “اليوتيوب” خلال الأشهر الستة الماضية بعد انتشارهم الكبير ، بهدف إخضاع دخلهم للضريبة ، بحسب مصادر داخل الهيئة.

الإعلانات الرقمية في يوتيوب و تيك توك

من ناحية أخرى المهندس خالد عادل هو فني برمجيات ، فمن الصعب فنياً وفنياً إجبار هذه المواقع على اقتطاع مقطع أو جزء من الأرباح المستحقة لصالح صاحب المحتوى وتحويلها إلى الجهات المختصة لتحصيل الضريبة ، ما لم تشمل التوصل لاتفاقيات واضحة وصريحة مع أصحاب هذه المواقع tiktok.

وشدد عادل على أن هذه المشكلة لا تهم شركات مصر فقط ، ولكنها قضية مطروحة للنقاش عالميا. صحيح أن هناك دولًا توصلت إلى فرض ضريبة على الإعلانات الرقمية التي تظهر على نهاية منصة المحتوى ، وفق شروط معينة ، لكن هذه الشروط قد لا تنطبق على مصر ، خاصة في ظل جهود كثير من الدول. متطور اقتصاديا لإزالة القيود الحدودية والجمركية ، لتعزيز التجارة الخارجية التي تمكن المستهلك أينما كان من الطلب الفوري على السلع والخدمات.

تطبيق الضريبة والصعوبات المصادفة

قدم الدكتور ياسر عبد الرسول إقرارات، أستاذ الاقتصاد والمالية العامة بالمعهد العالي للإدارة والحاسب الآلي بجامعة طنطا ، بحثا بعنوان «القانون والإعلام» ضمن فعاليات المؤتمر العلمي الرابع لكلية الحقوق في جامعة طنطا. views ، أكد خلالها أنه على مستوى العالم كله هناك وزمردة اهتمام بفرض ضرائب على الإعلانات الرقمية أن المحتوى المرئي يتم إدخاله على تلك المواقع و الشركات، ويمكن لصاحب المحتوى تحصيل أرباحه منها ، وفي مصر هذا الأمر له حظيت باهتمام جميع المعنيين بالضرائب حتى لا تفقد الدولة حقها في الضريبة المستحقة من أول القيمة المضافة على هذه الأرباح المحققة.

وذكر إضافة أن الدراسة رصدت زيادة العديد من الصعوبات التي قد تواجه إدارة الضرائب العقارية في مصر منافسا تطبيقا بشأن تحصيل هذه الضرائب ، ولعل أبرزها أن المقار الرئيسية لمواقع التواصل الاجتماعي لا تخضع لقانون الضرائب المصري لوجودها في أشهر اليوتيوبرز في دول البيع أخرى. وكيف يمكن من الناحية الفنية تفعيل معلومات هذا المطلب إذا صدر تنافس مستشار القانون ، وهل يمكن إجبار تلك المواقع المثالية على الازدواج في خصم الضرائب من منصتها دولار المصدر؟

موقع مجلس النواب

واليوم قال نائب أحمد رفعت رئيس عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب ، إن هناك ساعة دولًار فرضت ضرائب على تطبيق حسابه فيسبوك و وسائل واتساب و منشئي يوتيوب الناشطين على الإعلانات بشكل كبير التي تستفيد منها قراءة لضريبة بالمليارات ، مبينًا أن هذا الإجراء يحتاج إلى متابعة من الحكومة قضائية في وزارة الاتصالات والفنيين. ويتابع لمناقشة كيفية تنفيذ هذا الأمر بحصر.

وأضاف عضو لجنة الاتصالات أنهم بصدد موعد إصدار إعلانات قانون آخر جديد يسمح للدولة فرنسا بتحصيل القيمة ضرائب على كل أغنية أو فيديو على موقع يوتيوب أو التيك توك القصيرة يحقق معدلات مشاهدة عالية جديدة، مما يجعلنا نتساءل عن الآلية التي يتم بها تلك ساعة الضرائب المضافة. سيتم جمعها في حال صدور القانون ، خاصة وأن سياسة الخصوصية التي يمنحها وزيرالموقع هي لمستخدميه ولمن يستفيدون منه. أنت تؤمن لهم الأرباح التي حققوها مليارات دون مشاركة او موعد، وبشكل أدق ، دون أي دعوى سلطة عليهم ، سواء عن طريق منع الربح في يوتيوب و تيك توك أو مصادرة أعمالهم.

وأشار رفعت إلى أنه قبل أسابيع من تدخل مجلس النواب في إجراء قرارا تشريعي يصدر بهذا خبر و الشأن قبل يومين، يجب أتباع تقييد عدد مستخدمي فيسبوك المصريين و تيك توك و يوتيوب و تيك توك وتحديد الخدمة من قيمة الضرائب مقابل الإعلانات غوغل ولا نقصد تحدي يوتيوب أو تويتر هنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *