ياسين تلميذ الكى جى 1 ..ضحية التنمر فى احدى مدارس اللغات بالسويس … الميس ربطتنى فى الكرسى

كتبت أمينة سعد 

مش هاروح المدرسة علشان هما مش بيحبونى الميس ربطتنى فى الكرسى وخلت زمايلى يقولولى انت نوتى 

بهذه الكلمات البسيطة عبر ياسين تلميذ الكى جى1 عن المأساة التى يعيشها طفل فى عمره داخل مدرسة طلائع المستقبل للغات ( فيوتشر ) بعد آن وجهت المدرسة  للطفل انذار بالفصل بحجة عدم الأنضباط والتصرف اللأخلاقى على حد قولهم اتجاه احد الموجهين أثناء مروره داخل المدرسة ومشكلة ياسين لم تكن وليدة هذا العام بل بدأت من العام الماضى  عندما أنذرت  المدرسة والد الطفل بآن ابنه يعانى من فرط الحركة ورغم آن والده طبيب ويعرف جيدا اذا كان ابته يعانى من فرط الحركة أم لا الا آنه استجاب لرغبة المدرسة وقام بعرضه على استشارى للطب النفسى بجامعة الأزهر  كما أوصت المدرسة والذى أكد من خلال تقرير له آن الطفل لايعانى من أى اضرابات نفسية ولا يحتاج الى أى علاج نفسى أو دوائى وآن كل مايعانى منه هو سوء معاملة  من جانب مشرفى المدرسة لآن الطفل شقى وعنيد مثل أطفال كثيرة فى سنه

ولكن لآننا نستسهل كل شىء أعتبرت المدرسة ياسين طفل غير طبيعى وقامت المشرفة بربطه فى الكرسى أمام زملائه ومعاملته بكل قسوة ولم يراعوا القائمين على المدرسة آن الطفل فى  هذا السن المبكرة  يبدأ التعرف على مشاعره  وكيفية التعامل مهارته الأجتماعية  .

فماذا تنظرون من طفل بهذه المرحلة العمرية تعودوا آن تشعروه آنه مختلف دائما عن زملائه وتعمدوا عدم اشتراكه فى أى أنشطة تفاعلية وأغتالتوا طفولته وآدميته بربطه فى الكرسى وآخيرا فصله  من المدرسة لمدة أسبوع علما بآن الفصل المدرسى يحذره القانون فى هذه المرحلة العمرية والنتيجة آن الطفل أصبح كارها للتعليم وهو مازال فى مرحلة التكوين والنشىء 

فهل بهذه المعاملة يمكن آن نربى جيل ننتظر منه البناء وأنتم تنتمون الى مؤسسة أسمها التربية قبل التعليم 

تعليم خاص السويس أستقيموا يرحمكم الله 

 

Facebook Comments

عن أمينه سعد

رئيس التحرير