رئيس مجلس الادارةحسام محمود
رئيس التحريرأمينه سعد

مواطن سويسى يناشد القنصلية السعودية مساعدته للعلاج … بعد آن تسبب سعودى فى اصابته بعاهة مستديمة

مواطن سويسى يناشد القنصلية السعودية مساعدته للعلاج … بعد آن تسبب سعودى فى اصابته بعاهة مستديمة

كتبت – أمينة سعد  – تصوير – أحمد عمر

مأساة حقيقية بكل ماتحمله الكلمة من معانى يعيشها مواطن سويسى وجد نفسه فجأة طريح الفراش  لايستطيع الوقوف على قدميه بعد تعرضه لحادث تصادم بسيارة مواطن سعودى فى منطقة التعاونيات التابعة لحى فيصل

تعود فصول المأساة لعام مضى  وتحديدا فى رمضان قبل الماضى  عندما أراد أستاذ سيد الموظف البسيط شراء السحور لأسرته من مطعم البرنس القريب من منزله ليفاجأ بسيارة فارهة يقودها رجل سعودى الجنسية تصدمه وتلقى به فى الشارع  يتذكر أستاذ سيد الموقف جيدا ليحكى .

بعد آن صدمتنى السيارة تجمع الناس حولن وأخذت فى الصراخ قائلا لمن حولى ( أوعوا يهرب هو اللى غلطان ) ومع انشغال الناس بى وطلب الاسعاف مضى بسيارته ولكن كان أخذ رقمها وأكد كل شهود الحادث آنه معروف لآنه يقطن فى نفس المنطقة

بعد نقل عم سيد الى المستشفى تبين اصابته بتهتك فى عضم الركبة  وتم عمل محضر يحمل رقم 9319 جنح فيصل ليظل عام كامل فى  اجراء عمليات جراحية لا حصر لها لينتهى به الحال الى نقطة الصفر راقدا على سريره لاحول له ولاقوة لايستطيع الحركة و لايملكقيمة  العلاج الذى فاق قدرته 

ويكمل  عم سيدبكل مرارة  أنا أعمل موظفا مرتبى 1600 جنيه وكانت لدى سيارة شرك  مع شقيقى كنت أعمل عليها سائقا بعد انتهاء العمل .

وبعد وقوع الحادث تراكمت علينا الديون ولم يعد لدينا حل غير بيع السيارة   وتنازل شقيقى عن نصيبه فيها ليصرف ثمنها كاملا على  علاج قدمى ومازالت أحتاج المزيد والمزيد لكى أقف عليها فقط مع العلم آننى لن أتمكن من ثنيها مرة آخرى  كما قال لى الأطباء ولكننى فقط سأتمكن بعد اجراء العملية من الوقوف عليها.

مش عملتوا محضر خلو الحكومة بتاعتكم تعالجه

ولآن لم يعد لدى ماأصرفه حتى على بيتى لجأت زوجتى للرجل السعودى لكى تتفاوض معه بالتكفل بعلاجى وكان رده عليها قاسيا للغاية حيث رفض قائلا لها مش انتوا عملتوا محضر خلى الحكومة بتاعتكوا هى اللى تعالجه

وأضاف عم سيد تم الحكم على الرجل السعودى بالحبس 6 أشهر وحتى الآن لم يتم تنفيذ الحكم عليه علما بآنه يقطن فى منطقة التعاونيات التابعة لحى فيصل والسيارة التى صدمتنى تقف تحت العمارة التى يقطن بها فكيف لايستطيع تنفيذ الاحكام  الوصول له 

عندما يبكى الرجال 

ويتابع عم سيد والدموع تنهار من عينيه أنا لاأطلب تعويضا ولايهمنى سجنه أنا كل مايهمنى هو علاج قدمى حتى أستطيع العودة الى عملى والصرف على بناتى الثلاثة  انا أصبحت رجل لاحول له ولاقوة مناشدا القنصلية السعودية بالتحرك لمساعدته فى العلاج مرددا بصوت مخنوف بالبكاء لاأريد تعويضا أريد فقط العلاج

 

 

شارك برأيك وأضف تعليق

حقوق النشر لموقع الكاميرا نيوز 2019 ©