محمد حمدان يكتب … خالد الكيلاني شاعر السويس المخضرم الذى قال بعلو الصوت ملعون أبوك يا عم سام

محمد حمدان يكتب … خالد  الكيلاني شاعر السويس المخضرم الذى قال بعلو الصوت ملعون أبوك يا عم سام
بواسطة – آخر تحديث –

يعد الشاعر المخضرم خالد جلال الكيلاني واحد من أقدم شعراء السويس الكبار الذين امتلكوا موهبة عظيمة بتنظيم شعر الفصحى والعامية معا بكل اقتدار فأحتل اطال الله في عمرة بذلك مكانة متميزة على خريطة الشعر الرصين في محافظة السويس اذ يعتبر شيخ المدينة وعميدها عمرًا وإبداعًا . 

تتلمذ علي يديه الكثير من شعراء المدينة الذين عاصروا معاركة الشعرية حيث ان له صولات وجولات في تنظيم شعر الفصحى والعامية .
ولد وتربي في محافظة أسيوط ولكنة عاش كل سنوات عمره في السويس وصار سويسيًا ولايعيبه كونه اسيوطيا لانة عاشق السويس منذ ان وطئت قدماة ارضها .
ولد الشاعر الكبير خالد الكيلاني بقرية ( دوينة ) في 25 مارس عام 1929 وتربي في كنف عائلة غنية ذات مكانة ومع أول زيارة لأقاربه في السويس وهو شابا في مقتبل عمرة ربط الحب والعشق بينه وبين عروس للبحر خاصة عقب قيام ثورة يوليو 1952 . 

باع أرضة وترك قريته وانتقل مع اسرتة الصغيرة إلي السويس حيث افتتح محلا تجاريا بجوار مسكنة بشارع مصطقي كامل ( صديقي ) بالقرب من كورنيش السويس القديم .
حبة للمطالعة وتحصيل العلوم واستكمال دراستة كان سببا في اصرارة الدائم علي الحصول علي الابتدائية ذات الاربع سنوات في عام واحد ثم حصولة علي الاعدادية والثقافة عام 1955 والتحاقة بكلية الاداب جامعة القاهرة التي حصل منها علي الليسانس 1962 .وهو مازال في اواخر الثلاثين من العمر . في السويس عمق صداقته بشعراء المدينة وجمعتهما الندوات الادبية التي كانت تعقد اسبوعيا فنظم خلالها عشرات القصائد احتل بها بين اقرانة مكانة متميزة وبات بعدها شاعرا مبدعا سيطرت علي إشعاره النبرة الدينية الوطنية ولو استعرضنا أعمالة الشعرية الكثيرة سنجدها ساخنة جدا انطلقت سخونتها منذ العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 ولم تهدأ حمية اشعارة القوية حتي اليوم .
ضمت قصائده الكثير من الموضوعات والقضايا الهامة التي تؤثرعلى الداخل والخارج مثل قضية لقمة العيش وقضية فلسطين والوقوف ضد الهيمنة الغربية والامريكية ومطالبة الحكام العرب عدم الانبطاح والخنوع للغطرسة الأمريكية وكل بيت يتميز بروح الدعابة الصعيدية الجميلة المصحوبة بخفة الدم الساخرة التي تتناول حالات الفساد والرشوة والمحسوبية وتناولت أبياته سواء كانت قصيرة اوطويلة بالنقمة الشديدة على أمريكا التي خصها بقصيدة رائعة عنوانها ( العم سام ) استنهض العالم العربي فيها قائلا : 

انزع جدور الخوف يا عربي من صدرك وأوعى تعيش عويل
دا اللي يوطي في الزمان دا يتركب ويعيش ذليل

واللي يطاطي أو يخاف يستعبدوه الأمريكان

وازعق بعلو الصوت وقول ملعون أبوك يا عم سام .

وفي ديوانه ( مسحراتي ) يوقظ الغافلين الذين نخر السوس عقولهم وينبههم ألَّا يهادنوا الإسرائيليين بل يحثهم في اكثر من بيت علي اللجوء إلى خيار الحرب فيقول: 

عمر سلاحك وخليه هوا اللي يتكلم

 خللي كلامك رصاص في الجمجمة يعلم

واهدم ديارهم وخللي شمسها تضــلم ً
ويختتم ديوانه الأخير ( الناس الغم ) الصادر في 2015 بقصيده رائعة بعنوان ( جار السوء ) وفيها يشير إلي الرئيس المخلوع مبارك فيقول ساخرا :

ندرا عليا لو سحلوك لايقى الشاع كله قزوزة

واجرى وأغنى وأقول مبروك تو السحل مابقى له عوزة 

وأقول مبروك بكرة جياتنا تبقى لذيذة 

قدم أطال الله عمرة اكثر من 20 ديوان شعر وعمل ادبي ومسرحي أشهرهم ( ولاد الشمس ) جزأين و ( حبيبي يا سول الله ) و ( انا والشعر ) و ( سامية ) و( لماذا ؟ ) جزأين و( اعلموا إن فيكم رسول الله ) 3 أجزاء و( رايت الكون ) و ( الناس الغم ) و ( مسحراتي ) و ( هو وهي ) و ( خواطر كيلانية ) و( علي مصطبتنا ) و ( تكريمات ) ومازل يعطي اطال الله في عمرة .


تحية لهذا الشيخ الشاعر المخضرم خالد جلال الكيلاني عن جهوده في مجالات الأدب .. والي شخصية اخرى قريبا إن كان في العمر بقية

 

 

أترك تعليقا

تعليقا

عن الكاتب

رئيس التحرير