عزله ميديا. بقلم:احمد ابو ريا

عزله ميديا.    بقلم:احمد ابو ريا
FB_IMG_1493594560115
بواسطة – آخر تحديث –

برضه لسه مش عاوز تتكلم .. طب مدد ع الشيزلونج وغمض عينك واسترجع معايا كل الأحداث وأنا بحكي
الموضوع بدأ بشغفك وانبهارك بالتكنولوجيا رغم سنك الصغير.. سخرت كل زنك وعياطك وانت طفل عشان أبوك يرضى يجيبلك كمبيوتر بالقسط تمنه 5 تلاف جنيه.. بدأت من خلاله تستكشف عالم النت “اللإجتماعي” بالماسنجر التقليدي العتيق لياهو.. حياتك كانت بسيطه فيه بدأت بإنك تدور على غرف شات عشان تتعرف فيها على ناس وثقافات وعالم مختلف حبيت تكون فيه خبراتك الخاصه
مع بدايتك كنت رياضي بتحب تلعب كوره.. كنت اجتماعى وليك علاقات وأصحاب كتير ف محيطك أكبر وأصغر منك ودا لأنك ذكي ومحبوب ودمك خفيف
تدريجيا ومع الوقت بدأت تنسحب من الواقع للعالم الوهمي.. الكوره بالنسبالك مبقتش رياضه وإكتفيت بفيفا بتلعبها ف البلايستيشن ولاعيبه وهميين إنت اللى بتحركهم زي ما كل حاجه حواليك بقت وهم.. بقيت تميل للعزله مع الواقع وحبيت تكون اجتماعى ف واقع تخيلى وعالم ملوش وجود.. ولما البساط بدأ ينسحب من تحت الياهو ويتجه للفيس بوك إنت كنت من الرواد ع الأقل مع بداية الانتشار ف مصر
مشاعرك اتحولت لإيموشنز.. فعلك اتحول لبوست ورد فعلك كومنت وعقابك بقى بلوك
إتجاهاتك خدت منحنى مختلف مع نموك.. مش بس بقت اجتماعيه لا كمان بقت سياسيه.. قامت الثوره وإنت كنت داعم أساسي.. صحيح عمرك ما نزلت ميدان ولا حتى ف يوم جريت ف مظاهره بس إنت دايما كنت موجود.. بتوجه وتحفز وتقاتل وتقول رأي كله حماس بس مش منك، من خلال زراير الكيبورد
بدأت علاقاتك الإفتراضيه تزيد ومحيطك يبقى أوسع.. بدأ انسحابك من الواقع يزيد واكتئابك يزيد معاه.. إنعزلت تماما عن الواقع واتجهت ميولك للعمق.. عمق زائف بقيت فيه وحيد وأفكارك بقت مختلفه متكونه من ثقافات وخبرات إنت معيشتهاش بس شوفتها او سمعت عنها .. ومتخيل دايما إن محدش غيرك بيفهمها عشان كدا بتغلفها بكلام مش مفهوم سميته عمق
بتبدأ ترجع لنفسك وتفوق من صدمه العزله وتكتشف انك بعد العشرين لسه سينجل ومحتاج ف حياتك لأستروجين.. بس إنت كنت انسحبت تماما من الواقع ورجوعك ليه مبقاش سهل
بتختار أسهل الحلول والدنيا بتبسملك مع أول إيموشن قلب بينكم ع الشات.. بتقضي يومك معاها وحياتك بقت عباره عنها.. مع إن اللي جامعكم صندوق مقفول.. كونت فيه أحلام ومستقبل ومشاعر وبتبدأ من خلاله تاخد خطوه تاني ناحية رجوعك للواقع
بعد كلامك معاها شهور بتطلب تتقابلوا فبتجيلك الصدمه من تاني لما بتكتشف المقلب وتعرف إن البنت اللى انت بتحبها مجرد أكونت fake.. مقلب عامله صاحبك فيك عشان يتسلى
بتتمالك نفسك وتاخد دفعه م الموقف وتكتشف الجزء الساخر جواك.. فتكتب وجمهورك يزيد.. وكل ما شهرتك بتزيد انسحابك بيزيد أكتر واكتئابك مع كل ضحكه من جمهورك بيكتر بتلاقي نفسك فجأه بتتحول لأراجوز
كل كلامك عن الحزن بقى بيضحك.. كل مشاعرك بقت تافهه وضحكه ليهم.. حتى لو قولت ف يوم انك مت بيستنوا الإفيه منك ف قبرك
بيزيد انسحابك ونورك بينطفي.. وتفقد قدرتك ع الكلام.. ويفضل كل طموحك “آلة زمن” ترجع بيها ليوم ما قررت تدخل عالم التكنولوجيا وتمنع نفسك بكل قسوه إنك تمر بكل دا من تانى!!
احمد ابو ريا

أترك تعليقا

تعليقا