رئيس مجلس الادارةحسام محمود
رئيس التحريرأمينه سعد

عروسة المولد مصرية خالصة من السكر والنشا الى البلاستيك

عروسة المولد مصرية خالصة من السكر والنشا الى البلاستيك

كتبت \ أمينة سعد

عروسة المولد والحصان الحلاوة من العادات المصرية القديمة  التى حافظ عليها المصريين وتوارثوها جيلا بعد الجيل وتؤكد كل الشواهد التاريخية آن عروسة المولد مصرية خالصة مائة فى المائة 

متى ظهرت عروسة المولد …

هناك روايات وقصص كثيرة حول عروسة المولد ومتى بدأ ظهورها فى مصر ومن أقرب هذه الروايات ان  الحاكم بأمر الله كان يحب أن تخرج إحدى زوجاته معه فى يوم المولد النبوى، فظهرت فى الموكب بثوب ناصع البياض وعلى رأسها تاج من الياسمين، فقام صناع الحلوى برسم الأميرة والحاكم فى قالب الحلوى على هيئة عروس جميلة، والحاكم تم صنعه فارسا يمتطى جوادا.

وفسر أحد المؤرخين  ظهور عروسة المولد إلى أن الحاكم بأمر الله قرر منع إقامة أى من الزينات أوالاحتفالات بالزواج إلا فى المولد النبوى، لذلك كان الشباب وعامة الناس ينتظرون أيام المولد لإتمام زواجهم، وكانت العروسة المصنوعه من الحلوى والمزينه بأبهى الألوان بمثابة الإعلان عن قرب الزواج وإقامة الأفراح، وكانت عروسة المولد هدية أهل العريس لعروسه. لذا كانوا يبدعون  فى تزيينها وتلوينها . وهناك رواية آخرى تقول إن الخليفة الفاطمى، كان يشجع جنوده المنتصرين على أعدائه بتزويجهم بعروس جميلةفأصبحت عادة وقت احتفالات النصر كل عام أن يقوم ديوان الحلوى التابع للخليفة بصناعة عرائس جميلة من الحلوى، لتقديمها هدايا إلى القادة المنتصرين وعامة الشعب والأطفال.ومع الزمن تطورت صناعة عروسة المولد فبعد آن كانت تصنع من السكر والماء والنشا وبعد نهاية المولد تأكل أو يصنع منها المهلبيةأصبحت الآن من البلاستيك وللزينة فقط  ومع اختلاف القصص والحكايات حول عروسة المولد تظل هناك حقيقة مؤكدة آن عروسة المولد مصرية مائة فى المائة 

شارك برأيك وأضف تعليق

حقوق النشر لموقع الكاميرا نيوز 2019 ©