رحلت فؤادة معبودة الجماهير … وداعا شادية مصر

رحلت فؤادة معبودة الجماهير … وداعا شادية مصر
بواسطة – آخر تحديث –

كتبت\ أمينة سعد 

رحلت عن عالمنا منذ قليل عن عمر يناهز 86 عاما الفنانة الكبيرة شادية بعد صراع  مع المرض 

تعتبر شادية من أهم الفنانات فى تاريخ  السينما المصرية ولقبت بدلوعة السينما 

حياة الفنانة شادية 

كانت شادية لم تتجاوز الثامنة من عمرها عندما وقفت أمام المرآة لتقلد المطربة ليلى مراد وكانت تتمنى فى قرارة نفسها آن تصبح فى يوم من الأيام مثلها .


أكتشف المهندس الزراعى كمال شاكر حجم الموهبة الكبيرة التى تحملها ابنته الصغرى بالصدفة البحتة فى زيارة للعائلة فى أحدى المناسبات وقامت الطفلة لتغنى أغنية ليلى مراد بتبص لى كده ليه” ، لتنال شادية إعجاب منير نور الدين الشديد، ليخبر والدها بأن بين يديه كنزاً يجب أن يعرف طريقه إلى عالم الفن الرحب

أول فيلم مثلته شادية 

شهد عام 1947 أول تعارف بين شادية و الجمهور بدور ثانوى  من خلال فيلمأزهار وأشواك ولكن لم يترك بصمة ولا آثر لدى الجمهور فى ذلك الوقت ولكن فى نفس العام قفزت الى أدوار البطولة من خلال فيلم العقل فى اجازة 

المرآة المجهولة وأغلى من حياتى علامة بارزة فى السنما المصرية 

فرصة شادية الحقيقية جاءت مع فيلم المرآة المجهولة والذى كان علامة فارقة فى حياة دلوعة الشاشة والتى أثبتت فيه قدرتها العالية على تمثيل جميع الأدوار حيث قامت بتمثيل دور امرآة عجوز وكان عمرها فى ذلك الوقت 26 عاما والنقلة الآخرى لشادية كانت مع الفنان الراحل صلاح ذو الفقار فى فيلم مراتى مدير عام سنة 1966وكرامة زوجتى عام 1967وعفريت مراتى وأغلى من حياتى والذى يعتبر من أروع الأفلام الرومانسية التى قدمتها السنما المصرية 

 

قولوا لعين الشمس متحماشىأحسن حبيب القلب صابح ماشى

قدمت شادية للفن 117 فيلما سينمائيا و و 10 مسلسلات إذاعية ، و مسرحية واحدة ، و ما يتعدى 1500 من الأغانى الخفيفة والأغانى الوطنية التى لقبت على أثرهم بلقب “بنت مصروتميزت شادية بالأغانى الخفيفة والرومانسية وغنت لمصر أجمل الأغانى الوطنية التى لقبت على أثرهم بلقب “بنت مصر

الأعتزال 

عندما أكملت شادية عاما الخمسين أعتزلت  الفن وحياة الأضواء وكانت فى أوج شهرتها وأرتدت الحجاب ولخصت قرار اعتزالها بكلمات بسيطة خرجت من صميم قلبها قالت فيها لآننى فى عز مجدى أفكر فى الأعتزال … لا أريد آن أنتظر حتى تهجرنى الأضواء بعد آن تنحسر عنى رويدا رويدا  .

وبعد الأعتزال قررت شادية آن تتفرغ لرعاية الأيتام ولأدارة مشروعها الخيرى رحم الله  فؤادة دلوعة السينما المصرية صوت مصر …رحم الله شادية مصر 

 

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقا

عن الكاتب

رئيس التحرير