جورى (1) قصه بقلم :مريم سمير احمد

جورى (1)     قصه بقلم :مريم سمير احمد
27046701_906098049554287_495773840_o
كتب – آخر تحديث –

كأنه قدري… إن ارحل من مكان إلى مكان، أدور في دوائر مفرغه استشعر في داخلي الملل يغطى كل شيء إمام عيني … المواقف ..البشر والناس الشخصيات الكالحة التي تثير غيظي ،لذا قررت إن اقتصر في تعاملي مع الآخرين وان لايعرفو عنى أكثر مما أريد أنا إن اعرفه عنهم ..فقط الأسماء

قررت هذا وأنا احمل حقيبتي وأخطو أول خطوه داخل المدرسة الداخلية التي انتقلت أليها حديثا وبرغم من أنى شعرت بالراحة لهذا القرار إلا أنى أيقنت كذلك من صعوبة تنفيذه … قابلتني أحدى المعلمات في المدرسة عرفت فيما بعد أنها معلمه الأدب عرفتني طريق غرفتي واعلمتنى بأني سوف أشارك الحجرة مع فتاه أخرى تسمى روز وضعت حقيبتي على الفراش وما إن فتحتها حتى دخلت الغرفة أحدى الفتيات الشاحبات من قله الأكل خشيه ألسمنه ما إن عرفت أنى شريكتها في الغرفة حتى انهالت على بالاسئله الشخصية تذكرت قراري فنظرت لها بوجه جامد وقلت: هل يمكن إن تصمتي لانى أعانى من صداع رهيب  احست الفتاه بالإحراج إلا أنها اعتذرت وغادرت الغرفة ،أفرغت حقيبتي واسترخيت على الفراش وأنا أفكر في غدى القادم وهدفي المنتظر تحقيقه.

………………………………………………………………………………..

ذهبت غاضبه إلى غرفه معلمه الأدب وقالت لها صائحة:هل يمكن إن تخبريني ما هذه المخلوقة التي ستقطن معي في الغرفة طوال العام فقالت المعلمة: اهدئي يا روز واخبريني ماذا حدث؟ فردت قائله: أنها إنسانه مستفزه تتعامل ببرود مع من حولها وقد عرفت هذا من أول كلمه تبادلتها معها ثم تسائلت في استغراب: من هي هذه الفتاه؟ ، تنهدت المعلمة وهى تجلس خلف مكتبها وقالت: الحقيقة إن أداره المدرسة تحيط بيانات هذه الفتاه بسريه تامة بناء على طلب الوصي عليها ،وكل ما اعرفه عنها هي إن والداها قد توفا في حادثه وان المسئول عنها هو المحامى الوصي عليها وأنها انتقلت من مدرستها السابقة  إلى هنا بناء على رغبتها هي ،تراجعت روز ثم قالت بحزن:يا الأسف أستطيع ألان إن افهم رد فعلها معي وبرودتها في التعامل مع الآخرين أشكرك يا مس نور على توضيحك الأمر لي ،كادت إن تغادر إلا إن مس نور استوقفتها  قائله: ارجو إن يكون هذا الحوار سرا بيننا لا يعرفه احد أومأت موافقة وهى تقول : اجل يا سيدتي  بالطبع وغادرتها  روز وهى تشعر اتجاه رفيقه الغرفة  بالشفقة والمواساة وتفكر في كيفيه كسب ثقتها والحصول على صداقتها…

……………………………………………………………………………..

تستكمل…