ترى هل ننسي يوما؟!

ترى هل ننسي يوما؟!
IMG_20180403_220246
بواسطة – آخر تحديث –

لقد مات .. كثيرا ما كنت احلم بزيارته ولكن القدر سبقنى..عرفت د.احمد عندما كان عمرى إحدى عشر عام من احد اعداد ما وراء الطبيعه تحديدا العدد العاشر( اسطوره بو )..اعتقد ان كلمه امتلكنى بأسلوبه هو أقل ما يمكن أن يقال عن ما حدث معى ،فمنذ يومها أصبحت اسيره لكلماته ابحث عنها فى كل اتجاه قرأت معظم كتبه إن لم يكن كلها ..كان هو الدواء الشافي حين امل من القراءه او حين امل من الحياه ..لقد مات جميعنا حزنا عليه فتلاميذه-وانا منهم- بالملايين،ولكن سيمر الزمن ونعيش ونتقبل تلك الحقيقه القاسيه..حقيقه أنه لم يعد معنا بعد الان وينسى من ينسي ،ولكن استاذي الكريم يجب أن تعلم بأن جزء من روحى قد مات معك ..جزء كان يعيش على كتاباتك واراءك وافكارك يتمسك بها كما يتمسك الغريق بالقشه لعله ينجو..لذا تأكد انك لن تنسي ماكتبته وما تركته من اثر خير معين على تذكرك دوما ما حيينا..وداعا استاذى ..وداعا ايها العراب..وداعا د.احمد
نلتقى فى الجنه على خير باذن الله..

أترك تعليقا

تعليقا