الكاتب والباحث السياسى محمد تهامى يكتب عن …خطة تطوير مركز الحروق

الكاتب والباحث السياسى محمد تهامى يكتب عن …خطة تطوير مركز الحروق
كتب – آخر تحديث –

أن أغلب تطورات محافظة السويس تحدث علي الاطراف   (السخنة .رأس سد ..طريق القاهرة )،حتي الان مازال قلب المحافظة ينبض بمئات المشكلات العادية التي تستطيع الإدارة التخلص منها لو توفرت النية الجادة والإرادة الحقيقية.

أن السويس تعاني من عدم توافر فرص حقيقية لأبنائها للتعبير عن أنفسهم وأعطاء السويس حقها, فالأغلب يتعامل مع المحافظة على أنه ضيف وسوف يعود الي محافظته الأصيلة، وقد ظهر ذلك في أنتخابات منتخب السويس التي خاضها العشرات من أبناء السويس بحثا عن التمثيل المشرف والتعبير عن أنفسهم ومحاولة جادة من أجل صعود منتخب السويس الي الدوري الممتاز.

قد تنتهي تلك المشكلة لو توفرت وسائل تعبير واضحة وثابتة مثل المجالس المحلية التي أعتقد أنها ستكون من أشرس وأصعب الانتخابات التي ستعقد في نهاية العام الحالي بعد أنتخابات الرئاسة.

فقد لفت نظري أهتمام المحافظة بفيديو لدكتورأحمد علاء الذي تحدث خلاله عن إمكانيات مركز السويس للحروق في مستشفي السويس العام الغير مستغل

وبدأت خطه ولقاءات مع الدكتور أحمد علاء لاستغلال قدرات وإمكانيات المركز في خدمة المحافظة و أهالى السويس ، وهكذا توجد العديد من الأماكن التي تحتاج الي حسن استغلالها واستخدامها من اجل أبنائها.

محافظة السويس وأبنائها يستحقون دائما الأفضل لهم ولمحافظاتهم

.