الرسمية للغات بحوض الدرس تستعد للعام الدراسى بأسلاك مكشوفة وبلاعات مفتوحة ووعود كاذبةمن مسئولى التعليم بالسويس

كتبت \ أمينة سعد 

عام دراسى مضى وبعد أيام نستقبل عام جديد ومازالت المدرسة الرسمية للغات بحوض الدرس بالسويس تصرخ من الأهمال والفساد وسلبية مسئولى التربية والتعليم الذين أغمضوا أعينهم حتى لايروا ماذا وصل له حال المدرسة من تدنى فى جميع  النواحى .

أسلاك عارية وعلب كهرباء دوت أغطية وبلاعات تفتح أفواهها استعدادا لأى ضحية   وحمامات غير أدمية وحوش عائم فى مياه الصرف الصحى . كل هذا يحدث وسط صمت وتجاهل تام من المسئولين الذين لم يعد لديهم المزيد من الوعود الكاذبة ولا يهمهم غير تستيف أوراقهم .

فماذا ننتظر هل ننتظر وقوع ضحية آخرى مثل سدن التى صعقها تيار كهربائى أو ساندى وعبد الرحمن الذان غرقا فى بالوعة صرف صحى بدون غطاء ثم نبدأ فى الصراخ والعويل لنسأل عن الأسباب

Facebook Comments

عن أمينه سعد

رئيس التحرير